الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نصبح قراء مهرة؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: كيف نصبح قراء مهرة؟   الجمعة يوليو 25, 2008 1:01 am

تحدثنا في مقال سابق عن خطوات ست لمن يريد أن يكون قارئا ماهرا هي: قراءة مقدمة الكتاب وفهرسه، والجلوس في مكان هادئ بجلسة مريحة، وعدم إرغام النفس على قراءة ما لا تحب، وأن نأخذ من الكتاب ما يهمنا وندع ما لا يهمنا، وعدم الاستمرار في قراءة ما لا يعجبنا،والتعرف على أهم أفكار كل فصل.أما بقية الخطوات فهي:
7.إذا قرأت ولم تفهم استمر قليلا فإذا شعرت أنك لم تفهم أيضا فتأكد أنك اخترت كتابا فوق قدرتك على الفهم ربما لبعد موضوع الكتاب عن دائرة تخصصك أو معرفتك، والحل أن تدع مثل هذا الكتاب.
8.إذا مرت بك كلمة ولم تفهمها عد إلى معاجم اللغة لاستيضاح معناها لأن ذلك سيسهل عليك فهم ما ترتب على هذه الكلمة من أفكار.
9.ضع خطا تحت ما يعجبك من الأفكار ودون ملاحظاتك على الهامش أو على بطاقات خاصة بهذا الغرض.
10.حذار من عدم احترام الكتاب كأن يستخدم مسندا لشيء آخر، أو توضع عليه السندويتشات وصواني القهوة والشاي،لأن التعامل مع الكتاب بالتقدير اللازم يزيد من احترامنا له، ولا أنس أن آباءنا قد علمونا في صغرنا حينما كنا نعثر على كسرة خبز أن نرفعها من الأرض ثم نقبلها ونضعها في مكان عال خشية أن تدوسها الأقدام، لأن من يربى على تقدير النعمة سيكون أكثر حفاظا عليها .وقياسا على ذلك فإن من يربي نفسه على احترام الكتاب سيكون أكثر حرصا على الاستفادة منه.هذا ما ينبغي على القارئ فعله.أما الجهات الأخرى كالمدارس مثلا فيمكنها المساعدة من خلال تنظيم مسابقات بين طلبتها في تلخيص الكتب بعد تحديدها وأن تكون المسابقات معتمدة على الحديث الشفهي مع السماح باستخدام ما كتب في الأوراق في أضيق الحدود كي نعود طلابنا الاعتماد على أنفسهم في التلخيص والإلقاء، ولاشك أن هذا سيدفع المعلمين والطلاب للقراءة، أما وسائل الإعلام من إذاعة وتلفزيون وصحف ومجلات فيمكنها أن تخصص للكتاب والتعريف به والحوار ونقاش أفكاره حيزا مكانيا في الصحف والمجلات وحيزا زمانيا في الإذاعة والتلفزيون بما يحقق هدف التعريف بالكتب القيمة سواء منها الجديد أم القديم، كما يلعب النقاد وما يمكن أن يثيروه من أفكار عن الكتب دورا مهما في تنمية روح القراءة الناقدة لدى شبابنا، وتستطيع معارض الكتب التي يمكن للجامعات وغيرها أن تنظمها أن تلعب دورا عظيما في شد انتباه الناس للكتاب، ولا ننس أن للهدايا دور في ترويج الكتاب، فلنقدم للمريض باقة من الورد مع الكتاب، ولاشك أن الورد سيذبل ويبقى الكتاب، ولنقدم في مناسبات الفرح بعض الحلوى مع الكتاب لأن الحلوى ستذوب وتهضم ويبقى الكتاب،كما يستطيع الأصدقاء والأهل أن يخصصوا في سهراتهم بعض الوقت للحديث عن كتاب قرأوه وأفكار أعجبتهم به وجعلوا للحوار دورا في ذلك كله. لم يبق لي وأنا أتحدث عن طرق الخروج من أزمة القراءة إلا أن أذكر بحقيقة أثبتتها التجربة ويستطيع كل منا التأكد من صدقها وهي: أن كلا منا يستطيع أن يقرأ في الدقيقة 300 كلمة في المتوسط أي ما يعادل 15 صفحة خلال عشر دقائق. ولو خصصنا 10 دقائق كل يوم فسيكون بمقدور كل منا أن يقرأ كتابا متوسط الحجم كل أسبوع، ونستطيع أن نقرأ ما يعادل 20 كتابا كل سنة من أحجام مختلفة.
والسؤال الأخير لو فعلنا ذلك كم عدد الكتب التي يمكن أن يكون كل منا قد قرأها بعد تخرجه من الجامعة أو حتى بعد تخرجه من الثانوية العامة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف نصبح قراء مهرة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو أصيل :: الثقافة العامة-
انتقل الى: